April 12, 2007

مارسيل خليفة ... محمود درويش


جواز سفر

لم يعرفوني في الظلال التي
تمتصُّ لوني في جواز السفرْ
وكان جرحي عندهم معرضاً
لسائح يعشق جمع الصور
لم يعرفوني، آه... لا تتركي
كفي بلا شمسٍ،
لأن الشجر
يعرفني...
تعرفني كل أغاني المطر
لا تتركيني شاحباً كالقمر!


كلُّ العصافير التي لاحقتْ
كفى على باب المطار البعيد
كل حقول القمح،
كل السجونِ،
كل القبور البيض
كل الحدودِ،
كل المناديل التي لوَحتْ،
كل العيونِ
كانت معي، لكنهم
قد أسقطوها من جواز السفر!


عارٍ من الاسم، من الانتماء ْ؟
في تربة ربَّيتها باليدينْ؟
أيوب صاح اليوم ملء السماء:
لا تجعلوني عبرة مرتين!


يا سادتي! يا سادتي الأنبياء
لا تسألوا الأشجار عن اسمها
لا تسألوا الوديان عن أُمها
من جبهتي ينشق سيف الضياء
ومن يدي ينبع ماء النهر
كل قلوب الناس... جنسيتي
فلتسقطوا عني جواز السفر

5 comments:

taqdeer said...

: )

SeeKer said...

مارسيل خليفة ..مش عارف اقول ايه ...علاقتي بيه مش من زمان ..ممكن نقول ابتدت بجد لما حضرت حفلة السنة اللي فاتت في الساقية( ساقية عبد المنعم الصاوي ) ..كل اللي اقدر اقوله ..انه بجد فنان كبير ..كبير اوي و انسان بجد ...يا ريت نشوفه تاني في مصر

صاحب البوابــة said...

رائع دائما مارسيل خليفة

تحياتي لك

Hatem said...

it's my fave ever :)

Anonymous said...

وقدم جميلة هذا أن هناك الكثير من هناك فقط في انتظار للحصول على حق.